IndeksFAQPencarianAnggotaGroupPendaftaranLogin

Share | 
 

 معنى قول الله تعالى الرَّحْمٰنُ على العرشِ استوَى

Topik sebelumnya Topik selanjutnya Go down 
PengirimMessage
Admin
Admin


Jumlah posting : 242
Join date : 16.08.10

PostSubyek: معنى قول الله تعالى الرَّحْمٰنُ على العرشِ استوَى    Tue Aug 24, 2010 10:46 am

مَنْ زَعَمَ أنَّ العَرْشَ مكانُ الله فقد كَفَرَ وإنْ زَعَمَ أنه مسلم ..

ومَنْ زَعَمَ أنَّ الفضاءَ الذي فوقَ العَرْشِ مكانُ الله فقد كَفَرَ وإنْ زَعَمَ أنه مسلم ..

ومَنْ زَعَمَ أنَّ السَّماواتِ السَّبْعَ أو واحدةً منها مكانُ الله فقد كَفَرَ وإنْ زَعَمَ أنه مسلم ..

ومَنْ زَعَمَ أنَّ الله يَسْكُنُ جِهَةً من الْجِهَاتِ فوقَ العَالَمِ أو تحتَ العَالَمِ أو داخلَ العَالَمِ فقد كَفَرَ وإنْ زَعَمَ أنه مسلم ..

بلِ الله ، سبحانَه وتعالى ، مَوْجُودٌ لا تَحْوِيهِ الْجِهَاتُ ولا تُحِيطُ بهِ الأَمْكِنَةُ ، مَوْجُودٌ لا في مكانٍ ولا في جِهَةٍ ، ولذلكَ لا يُسْأَلُ عنهُ بأينَ مكانُه .

ومَنْ زَعَمَ أنَّ إلَهَنَا محدود فقد جَهِلَ الخالقَ المعبود .

بلِ الله لا حَدَّ لهُ أيْ لا حَجْمَ له .. مهما تَصَوَّرْتَ ببالك فالله بخلافِ ذلك


والله تعالى قد استوَى على العَرْشِ كما أخبرَ في سورةِ طه (( الرَّحْمٰنُ على العَرْشِ استوى )) ، استوَى رَبُّنا على العَرْشِ استواءً يَلِيقُ بهِ ، فهو مُسْتَوٍ على عَرْشهِ استواءً يَلِيقُ بهِ ، لا بمعنى الجلوسِ والاستقرارِ والتحيُّز كما زَعَمَتِ الوَهَّابِيَّةُ المجسِّمة المشبِّهة الكُفَّارُ ، وإنما استوَى على عَرْشهِ استواءً يَلِيقُ بهِ ، فهو مُسْتَوٍ على عرشهِ أي قاهرٌ لعَرْشهِ .
(( الرَّحْمٰنُ على العَرْشِ استوَى )) أيْ قَهَرَ العَرْشَ ، فهُوَ كما وَصَفَ نفسَه في سورةِ الأنعام (( وهو القاهرُ فوقَ عبادِه )) وفي سورةِ الرَّعد (( وهو الواحدُ القهَّار )) .. فالاستواءُ هنا بمعنى القَهْرِ لا بمعنى الجلوسِ كما زَعَمَتِ الوَهَّابِيَّةُ المجسِّمة المشبِّهة الكُفَّارُ ..


ومصيبةُ الوَهَّابِيَّةِ أتباعِ ابنِ تَيْمِيَةَ ومُحَمَّدِ بنِ عبدِ الوَهَّابِ أنَّ العُلُوَّ عندَهم لا يكونُ إلَّا بالمعنى الحِسِّيِّ ، ولقد خَفِيَ عليهِم أو ربما تجاهلوا أنَّ الْعُلُوَّ إذا وَصَفْنَا اللـهَ به فلا يكونُ إلَّا بالمعنى الذي يَلِيقُ بهِ ، فلا يَكُونُ الْعُلُوُّ في حَقِّ الله إلَّا بمعنى عُلُوِّ الْقَدْرِ وعُلُوِّ الْمَنْزِلَةِ ، فليفهموا ذلكَ هداهم الله وكفاهم تجسيمًا لله . إنَّ السَّمَاءَ مخلوقةٌ للهِ لم تَكُنْ ثمَّ كانت ، والله كان قبلَها ، فكيف يكونُ اللهُ الموجودُ قبلَ السَّمَاءِ مُتَحَيِّزًا في السَّمَاءِ ؟!.. إنَّ هذا لا يقبلُه صاحبُ عقلٍ سليم . فأينَ عقولُ هؤلاء الوَهَّابِيَّةِ الذينَ يَدَّعُونَ الْفَهْمَ ؟!!. ونحنُ نَنْصَحُهُمْ أنْ يتركوا دينَ مُحَمَّدِ بْنِ عبدِ الْوَهَّابِ الْمُجَسِّمِ الْمُشَبِّهِ ويَعُودُوا إلى دينِ مُحَمَّدِ بْنِ عبدِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم . إنَّ دينَ مُحَمَّدِ بْنِ عبدِ الْوَهَّابِ دينُ رِجْسٍ وتجسيمٍ وتشبيهٍ كما هو دينُ شيخهِ ابنِ تَيْمِيَةَ . ونحن ننصحُهم بأن يتركوا دينَ الوَثَنِيَّةِ التي كان عليها ابنُ تَيْمِيَةَ وابنُ عبدِ الْوَهَّابِ ويَعُودُوا إلى دينِ مُحَمَّدِ بْنِ عبدِ اللهِ دينِ الإسلامِ دينِ التنزيه .
سبحانَك اللَّهُمَّ يا خالقَ الأماكنِ والْجِهَاتِ تَنَزَّهْتَ عن الحلولِ في الأماكنِ والْجِهَاتِ لستَ شيئًا محدودًا تَحْوِيهِ الأماكنُ والْجِهَاتُ ولستَ حَجْمًا يَحُلُّ في الأماكنِ والْجِهَاتِ . فَمَنْ زَعَمَ أنَّ اللهَ داخلَ العالمِ فقد جعلهُ مخلوقًا ومَنْ زَعَمَ أنه خارجَ العالمِ فَلْيَعْلَمْ أنَّ خارجَ العالمِ لا خَلاءٌ ولا مَلاءٌ ولا جِهَاتٌ ولا أبعادٌ ، فسبحانَ الله الْمُنَزَّهِ عن الحلولِ في الأماكنِ والْجِهَاتِ لا داخلَ العالم ولا خارجَه .
Kembali Ke Atas Go down
Lihat profil user http://mubas.4rumer.com
 

معنى قول الله تعالى الرَّحْمٰنُ على العرشِ استوَى

Topik sebelumnya Topik selanjutnya Kembali Ke Atas 
Halaman 1 dari 1

Permissions in this forum:Anda tidak dapat menjawab topik
FORUM ASWAJA :: AQIDAH ASWAJA :: TAUHID ASWAJA-